• حروف إلهام

    août 2014
    L Ma Me J V S D
    « juil    
     123
    45678910
    11121314151617
    18192021222324
    25262728293031
  • مَكناس ياعْرُوسة مَرْفُوعَة بِينْ صْوارْها…عْرِيسْها مولاي إسمَاعيل والزيتون نُوَّارْها

    مَكناس ياعْرُوسة مَرْفُوعَة بِينْ صْوارْها…عْرِيسْها مولاي إسمَاعيل والزيتون نُوَّارْها

  • droits d’auteur:ilham charifa boussafa

  • يا شمس مكناس ياشَقْرَا بين السَّمْراتْ عْيُونْكْ الصفْرة تْرارِي بالزِّيتُوناتْ غيرْ الدّوقها بْأنواعْها تْنْسى هم الحياة

    يا شمس مكناس ياشَقْرَا بين السَّمْراتْ عْيُونْكْ الصفْرة تْرارِي بالزِّيتُوناتْ غيرْ الدّوقها بْأنواعْها تْنْسى هم الحياة

  • إلهام شريفة بُصفَا باريس/مكناس

  • Visiteurs

    Il y a 3 visiteurs en ligne
  • قَطْعتْنِي الغُربة طرافْ طرافْ لاحتْ طرف فْ طنجة طرفْ فْ الكْويرة طرفْ فْ جبال الريفْ والقلب رماتُو فْ مكناسْ

  • خايف نْبقى صايم أوما نْكسرْ صيامي …خايف من الغربة والوحدة تولِّي دوامي …خايف اللِّي بقى من الشمعة يْطْفيها ظلامي

    خايف نْبقى صايم أوما نْكسرْ صيامي …خايف من الغربة والوحدة تولِّي دوامي …خايف اللِّي بقى من الشمعة يْطْفيها ظلامي

  • على سرير الورقة نزّلت حروفي ترتاح

    على سرير الورقة نزّلت حروفي ترتاح

  • يا رب حمداً لك على ما عْطِتينِي حمدًا علْ الإلهام اللِّي ألهمتِيني

  • عزفي يا حروفي على أوتار عود عروقي

  • Catégories

  • بعين راسي نشوف راسي لقيت راسي فْ البحث عن راسي لقيت راحتي ف الجري على راسي

  • ياروحِي يا لْ عْزيزة لا تْخْلاَّيْ عْلِيَّ خلِّي أشعارِي تْغَنِّي وْ تْفْوَّجْ عْلِيَّ خلي إلهامي إقَطَّرْ زهوري الشِّعْرية نهذيها للنَّاسْ صفْحاتْ مْعَطْرة رومانْسية

  • على سرير الورقة نزّلت حروفي ترتاح

    على سرير الورقة نزّلت حروفي ترتاح

  • Accueil
  • > مسرحية فردية من تأليفي…لَمْقلّق من عند الله

مسرحية فردية من تأليفي…لَمْقلّق من عند الله

 

مسرحية فردية

 

…..

 

لَمْقَلَّقْ من عند الله

 

من تأليف: إلهام شريفة بُصفا

******** 

 

تخايلتْ أن الممثل المغربي محمد بسطاوي

 

هو اللي كايْمثل هذْ الدور

ramadaniat1485298.jpg

 

الحوار كيبدا في غرفة النوم


السِّي سعيدْ…كايتكلّم فْ فراشو

 

 

يا لطِيفْ….يا لطِيف…أعُود بالله من الشيطان الرجيمْ

آه…آهْ…الله إيدَوَّزْ هذا الصباحْ بِخِيرْ

كايْنْ شِي صباحْ كالنُّوضْ من النعاسْ طالْعْ لِيَّ الدَّمْ

غِيرْ بُوحْدِي …أومْعَ راسِي

كانْصبَحْ مَنْفُوخْ…أو عِينِي كايْبْقاوْا إيقَلْبُوا مْعامْنْ إيدَّابْزُوا

الله إيحضَّرْ السلامة أُو خْلاصْ

 

وَاخَّا كا ننعلْ الشِّيطانْ…كاتْلْقاه  ولد  الحرام كايْزَاوْكْ فِيَّ باشْ  إيدَوَّزْ نْهارُو عْلى

 حْسابِي

 

كايْقُولِّي ….سيرْ آ السِّي سَعيد بَرَّدْ جْنُونَكْ

عْطا الله الدْراوْشْ

الناس كاتْنُوضْ لْ خْدْمْتْها

وانا…خارْجْ مْحَزَّمْ بالشيطانْ

أو عُوَّالْ نركزْ على شي دَرْوِيشْ وْاللاَّ دَرْوِيشة

أُو مْللِّي  كانْخْوِي التَّقْلِيقَة فْ شِي واحد…عادْ كانْرْتاحْ

 

أو لا مالْقِيتْشْ مْعامْنْ نْدَّابْزْ

 كانْمْشِي نْتْقابْلْ مع المْراياَ أو كانْ بَرَّدْ جنُونِي

غالِبًا مْللِّي كاالنُّوضْ…ماكا نْقْدَرْشْ نْصبرْ

 حتى نْفْطَرْ…وْنْدَوَّشْ…أُو نْلْبْسْ حْوايْجِي

عادْ نْخْرْجْ نْقَلَّبْ عْلى فِيكْتِيمْ…لا…لا

victimeفِيكْتِيمْ

كانْكُونْ مَزْرُوبْ أو حتى صاحْبي الشيطانْ كيْكُونْ مَزْرُوبْ

خاصُّو إيقْضِي غرضُو   باشْ إيمْشِي لَعنْدْ  كْلِييانْ آخُرْ

clientكْلِييانْ

 

عْلى إخْلاصْ فْ العملْ..!! هو الوحيدْ اللِّي ماعَمْرُو  ماشْدْ الكُونْجِي

 

الحمد لله اللِّي عَنْدِي مْراتِي كانْبْرَّدْ فيها جْنُونِي

حِيثْ عْطانِي الله واحدْ المْرا دَرْوِيشَة

صابْرة مْعايا مسكِينة

ماكانْ خَلِّيشْ فيها

نْعايْرْ لِها طاسِلْتْها…أمها أو البَّاها

هي مسكينة تبكِي….وانا عْلِيها..حتى  كانْبْرْدْ

باشْ تْتْهْنَّى من عْذابِي…وْاللاَّتْ كاتْقُولْ

هَذُوكْ ماشي والِدِيَّ…غِيرْ مْرَبْيِّينِي

إيهْ حْنا الرْجالْ مللِّي كانْطِيحُوا فْ بْناتْ الناسْ

 كانْتْكَرْفْصُوا عْلِيهُم مْزْيانْ

حيثْ مْقَلَّقْ…بْدِيتْ من الفراشْ كانْغَوَّتْ

 

 

وا…بْنادْمَة…وا…لْمْرا

وا…الزَّمْرَة….تْفُو… إيخْ عْلى كْنْسْ

إيخْ آشْ واخْدْ أنا…عْلى زْهر عَنْدِي

مْللِّي مابْغاتْشْ تْجِي اللَّفْعة

حيثْ بْغِيتْها تْوَجَّدْ لي الفْطُورْ

إوا نْضْتْ من الفْراشْ عْلى وَعْدِي أوسَعْدِي

تْقُولْ كاعْ  ما مْزَوَّجْ

وْاللِّيتْ آنا مْسخوطْ الوالِدينْ كانْقَلَّبْ عْلِيها

كالنُّوضْ من الفْراشْ

عِينِيَّ كايْوْلِّيوا فَرْدِي وْلاَّ بُنْدُقية

كانْجْمْعْ شْوارْبِي مْزْيانْ…باشْ غِيرْ نْشُوفْها

نْحَرَّشْهُمْ عْلِيها بْالمْعَايْرْ

لْقِيتْ لْمْرا  فْ السْطَحْ مْحْنِيَّة عَلْ الفْرَّاكَة..كاتْصَبَّنْ

أو باشْ كْمْلاتْها أو جَمْلاتْها…كاتْغَنِي أغنية الحمداوية

مْنينْ أنا…أو مْنينْ نْتَ …آهْ يا وِينْ

وانا نْضْرْبْها بْالرصاص اللي فْ عِينِي

أو قلتْ لْ شْوارْبِي…تْشُو بْلاحْ

تْشُو بْلاحْ….كانْ قولوا للكلابْ باشْ إيعَضُّوا الناسْ

ماخَلِّيتْشْ لْها بْالمْعْيارْ

بْقِيتْ عْلِيها…ياالفاعلة…ياالتَّارْكَة

علاشْ كانْعَيَّطْ لك من الصباحْ

أو نت دايرة راسكْ ماكاتْسمعِيشْ

أو خدَّامة مينْ أنا…أو منينْ نْتَ…ماحْشْمْتِيشْ

زَعْما كاتْحْشِيلِي الهضرة

أنا سيدْكْ أو بْزَّافْ عْلِيكْ… ولد الآصل

أو دايْرْ فِيكْ خيرْ اللِّي تْزَوَّجْتْكْ أو كبَّرْتْ ليكْ الشانْ

مْنِينْ نْتِ…  الله أو عْلْمْ…لا آصلْ…لاجْدْرْ مْسَكْدْ

 

أو كاتْبَرْدِي غْدايْدْكْ فْ قامِيجْتِي

عْلِيها قْوامْجِي بْهاتُوا

….

جاوْباتْني الحمارة

….

الله يْهْدِيكْ يا هذْ الرَّاجْلْ

وانا نحرّش لساني عليها

…..

كيفاشْ الله إيهْدِينِي؟

صافِي عَيَّطْتي لْمُّكْ أو قالتْ لك  باللي أنا حْمْقْ

….

أو هي تنطق الخانزة

…..

الله يْهْدِيكْ يا هذْ الرَّاجْلْ… سيرْ لاعْنْدْكْ شي شْغْلْ

واشْ أنا مْحْنِيَّة عَلْ الفْرَّاكة من الصباحْ

وْنتْ نْضْتي عْلى خاطْركْ باشْ الدَّوَّزْ فِيَّ النْهار

….

جاوْبْتْ الكلبة

…..

 مالكْ نْتِ كارْطَة وْاللاَّ ضامة…باشْ نْدَوَّزْ فيكْ النهارْ

بْغيتْ نْعْرفْ عْلاشْ كاتْبَرْدِي جْنُونكْ فْ قْوامجِي؟

ماكْرَهْتِيشْ كُونْ كنتْ أنا اللِّي فْ الفْرَّاكَةكونْ راكِ قْتَلْتِينِي ياكْ يا اللَّفْعَة

 

كاتْبَرْدِي غْدايْدْكْ فْ قْوامْجِي

إلى مرضتْ أو كْلْستْ فْ الرُّكْنة….تْلُوحِينِي

….

تحلْ ليها الفم حتى هي بنت اللفعة أو قالتْ

……

لاإله إللاَّ الله محمد رسول الله

….. 

وانا نشعلْ مع بنت المصخوطة أو قلت

…..

ياكْما حْسابْلْكْ بْصَّحْ مْرَضْتْ أو مْتْ

أو غادِينْ بِيَّ فوقْ المْحْمَلْ باشْ إيدَفْنُونِي

شْتْكْ وْاللِّيتِي تْكُولي لا إله إلاّ الله

هاكْ…هاكْ عَل الأرْمَلة

……

تحلْ ليها الفم بالمعقول الحريْمية أو قالتْ

قْوامْجْكْ شْرِيتْهُمْ من الجُّوطِيَّة واشْ نْسِيتِي؟

…..

طلعتْ فيّ الجنون وانا نقول

…..

أنا نْلْبسْ الحْوايْجْ منْ الجُّوطِيَّة

باش تْعْطِي الفْلوسْ لْمّْكْ ياكْ؟

…….

راني قلت لكم باللي تحل ليها الفم…هايْ …هايْ عل المدودة..قالت

…..

أنا ما نْ الدِّيشْ عْلِيكْ…الله يْحسن عْوانْكْ

……

عمرت مزيانْ….وانا نسرّحْ لساني أو بدّلتْ سناني ب النْيابْ…أو قلت

…..

كيفاشْ ما تْدِّيشْ عْليَّ…وْاللِّيتْ دْرِيرِي…ياكْ؟

عَمْراتْكْ أمّْكْ …أو حْلاَّتْ لك العِينِينْ

….

زعما تحلْ ليها الفم أو طوال ليها اللسان…كانت درويشة…أو قالت

……

أنا ماغا نْجاوْبْكْشْ…حِيثْ أيْ كَلْمة قولْها كاتْشْدْ فِيها

كونْ تْحَلُّولِي العِينِينْ كاعْما  تْلْقانِي مْحْنِيَّة عَلْ الفْرَّاكَة

……….

ها دْشِي اللِّي بغيتْ…الله يْعطيها الرضا

 كُنت بْغِيتْها تْهْضرْ باشْ نْبَرَّدْ غْدايْدِي

والحمد لله هضْراتْ…

وانا نْجْمَعْ واحْدْ مُولاتِي الدَّفلة…أو نْعْطِيها الوْجْهْ

 

أو قُلْتْ

نْتِ بْحالْكْ يْسْكُتْ أو مايْدْويش…

 خْديتْكْ أو دْرْتْ فْ والِديكْ الخِيرْ

عَنْدْكْ الزْهَرْ اللِّي وْلْدْتْ مْعاكْ…

را وْلادِي اللي مْكَتْفِّينِّي كُونْ رانِي تْزْوّجْتْ

بْشِي لالاَّ أو مُولاتِي…

إيخْ تْفُو عْلى كْنْسْ…

أُو زْدَحْتْ عْلِيها بابْ السطَحْ أُو هْبَطْتْ

أو خَلِّيتْها كاتْفْركْ فْ دْمُوعْها…

غِيرْ الدَّفْلة خَرْجَاتْ…تبْعْتْها  التَّقْلِيقَة كاتْجْرِي….

 

مْكَرْكْبَة…بْحالْ شِي حَجْرَة…وْاللاَّ شِي

كُمْشَة دْيالْ النَّفْسْ…تْقُولْ طارْتْ  القْفالَة

دايْرْ كِي الكُوكُوطْ …كانْبْدا نْعْمْرْ بالنَّفْسْ… نْعْمْرْ…

الدَّفْلَة اللِّي كانْ نْدْفْلْها…وْاللاَّ  كانْشَيَّرْ بِيها عْلى مْراتِي

هيَ النفْسْ دْيالْ الكوكُوطْ  مْللِّي كانْحَيْدُوا لِها الصَّفَّارَة …

لا زَعْمة …أنا فْ الشَّرْحْ مْجْهْدْ…

كانْعْرْفْ نْعَبَّرْ…..

 

………

الله عْلى راحة…خْوِيتْ التَّقْلِيقة…

كونْ ما كانْتْشْ مْراتِي دَرْوِيشة كُونْ هْبْلْتْ

………..

 

بِينِي أو بِينْكُمْ مْراتِي عْزيزة عْلِيَّ

إلى مْشاتْ عْلِيَّ نْتْسْطَّا…

أو ماعَمَّرْنِي نلْقى شِي وَحْدة تْرْفْدْ هْبالِي…

 مراتِي مسكينة دْرْوِيشة

أو مّْها درويشة…كُلْهُمْ دايْرينْ لِيَّ الخاطرْ

غِيرْ أنا الله يْحْفْظْ هذْ التَّقْلِيقة سْبابِي…

ماكا نْوْلِّيشْ نْقْشَعْ…

 خاصْنِي نْدَّابْزْ أو خلاصْ

مْعَ الأسفْ كاتْجِي فْ مْراتِي مْسكينة…

حِيث هِيَّ اللِّي كانْلْقَى حْدايا

مْللِّي ما كاتْكُونْشْ…كانْخْرجْ نْبَرْدْها فْ شِي درويشْ

أنا إلى كنت مقلَّقْ ماشي لْخاطْري


واخَّا ماعارْفْشْ عْلاشْ؟


إلى جِينا نْدَرْسُوا هذْ المشكِلْ بحال اللِّي كايْدِيرُوا

 

الأطِبَّاء النَّفْسانِيِّينْ…غَانْمْشيوْا لْ المرحلة اللِّي كُنتْ


مازالْ فْ كَرْشْ أُمِّي…


ماتْعَجْبُوشْ….كونُوا كاتْسَمْعُوا…


حْكاتْ لي أُمِّي الوقْتْ اللِّي أنا كُنْتْ فْ كْرْشْها….



بْللِّي الأبْ ديالِي بْغى إيسَمِّينِي المَعْطِي عْلى جَدِّي


إلى كُنْتْ وَلْدْ..أو مْبارْكَة على إسمْ جدَّة إلى كنت بَنْتْ


أمِّي مسكِينة قالتْ لاّ…أنا غادي نْسَمِّيهْ سعِيد وْاللاَّ سعِيدة


الدَّابْزُوا…أو ناضْ الصداع…أو لْغْواتْ…

الوالد طَلَّقْ الوالِدة…بَعْدْ ٣شهورْ رَجَّعْها….


أو ناضْ عاوْدْ تانِي الصداعْ مْلِّي خْلْقْتْ….


باشْ كانْقولْ لِكُمْ ماتْلُومونِيشْ عْلى هذْ التَّقْلِيقة اللِّي فِيَّ


المهمْ…تْجْمْعُوا لْحْبابْ بْخيطْ أبْيَضْ باشْ إيتْفاهْمُوا


قالوا لْوالِدِيَّ ….هذْ الدَّرِي خاصْكُمْ تْسَمِّيوْهْ..


ديرُوا عْقَلْكُمْ…أو تْفَاهْمُوا غيرْ بْالعْقَلْ


قالْهُم الوالدْ هذْ المْرا ماكاتْحْمْلْش فْ والِيدِيَّ الشَّعْرَة


أنا بْغِيتْ نْسَمِّي وَلْدِي المَعْطِي …

جاوْباتُو أمِّي

 

حاشا أنا والِدِيكْ عْلى راسِي أو عِينِي…

 

ولكن إسمْ المعْطِي قْديمة…إسم سعِيدْ أحسن…

 

جاوْبْها البَّا

 

باللِّي الأسماء كلها قْدٍيمة….ماشي غِيرْ المَعْطِي

 

إلى جِينا ْشُوفُوا الأب ْديالِي عَنْدُو الحَقْ…أوْ لالا؟

 

جاوْباتُو أمِّي

 

أنا مابْغِيتْشْ نْسمِّيهْ المَعْطِي باشْ إلى عايْرْتُو…


أو خْطِيتْ فِيهْ…


واشْ تْبْغِي نْقُول آجِي يا الحْمارْ المَعْطِي…


واخَّا فِيكْ آ الكلبْ المعطِي…


تْفُو عْلى كْنْسْ…الله إيقَطَّعْ لك الجْدَرْ آ المَعْطِي…


سيرْ الله إيعْطِيكْ كْسيدا…بْغِيتْكْ تْباتْ ماتْصْبْحْ آ المَعْطِي…

بحال إلى كانْعايْر شِيخي السي المعطي

 

اللهم نعاير ولدي كيف بغيت إلى سمِّيتُو سعيد

أو إسم البّاكْ المعطي يْبقى فْ التِّيقار

 

 

البَّا قالْ


هذه هي المرا…اللِّي كاتْخَمَّمْ فْ المُستَقْبَلْ….


أنا نْسِيتْ باللِّي غادِي نْعَيَّطْ لُو غِيرْ البْغَلْ المَعْطِي


صافِي غادِي نْسَمِّيوْهْ سعِيدْ باشْ نْعايْرُوهْ كيفْ بْغِينا…

…..

……

كِيفاشْ بْغِيتُونِي مانْهْبْلْشْ؟….أو مانْتْقَلَّقْشْ؟…

 

أو مانْتْعْدَّاشْ على مْراتِي أو الدْراوْشْ؟…


واشْ آ عِبادْ الله قْبْلْ مانْخْلاقْ نْواوْا إيعايْرُونِي


الناسْ الواعْيِينْ كايْفَكْرُوا فْ المستقبلْ دْ وْلادْهُمْ


بالعقل…آشْمنْ مدرسة غادِي دخْلُو لها وْلْدْهُمْ؟


كايْقْراوْا كُتُبْ باشْ إي تْعَلْمُوا كيفاشْ إيرَبِّيوْهْ


إلى بْكى أوْ غْظْبْ… آشْنُو هي الطُّرُقْ


اللِّي خاصْهُمْ إيدِرُوا…وْاللاَّ ماخاصْهُمشْ إيدِيرُوا؟


كاتْلْقَى الطِّفْلْ غْزالْ أو مْأَدَّبْ……


مامْقْمُوشْ…مامْعْضُوضْ…مامْنْتُوفْ…


غِيرْ كاتْشُوفِّيهْ ماماهْ وْاللاَّ باباهْ…الطفْلْ كايْجْمْدْ فْ البْلاصَة


واللِّي بْحالِي واخَّا يْقَيْلُوا إيضَرْبُوا فِيهْ…


عادْ كايْزِيدْ فْ القْباحة…لَحْمُو قْصاحْ أو مْدَرَّب عل العصا


كايْقُولوا عْلِيَّ مْقَلَّقْ من عند الله…..


أنا مْقَلَّقْ من التَّرْبِيَّة اللي تْرَبِّيتْ….

أنا ما كا اللُّومْشْ  الوالِدينْ دْيالِي

 

دارُوا جْهْدْهُمْ باشْ إي قَرِّيوْنِي

وِي كَبْرُونِي بالحب عْلى طريقْتْهُمْ

أمي خلاص مسكينة كانتْ مْهَلْية فِيَّ

بالماكْلة…غيرْ  كاتْشُوفْنِي غَظْبانْ

كا تْصْلْقْ لِي البِيضْ وْاللاَّ تْوَجَّدْلِي

سيْكُوكْ…كاتْعَرْفُوا التربية ديال هذي شْحالْ

كانْتْ بالعْصا أو مع الأسفْ بالقمعْ….

عْلى أنا كُنتْ نْجْلْسْ مع البَّا أو نْسَوْلُو عْلى الدنيا

آشنو جاري فِيها؟

كانْ الإحترامْ…وْ الرَّاسْ مَحْدُورْ مْللِّي إي كونْ كايْتْكَلَّمْ

دابا وْلادْنا كايْهْزُّوا عْلِينا إي الدِّيهُمْ

وْاللِّينا نْزاوْكُوهُمْ   غِيرْ إي ذْخلُوا عل الأقلْ مع ١٢ديال الليلْ

أو نْوْجْدُوا لهمْ ماكْلْتْهُمْ مْخْتالْفة عْلِينا…

وِي حُلُّوا  فُمْهُمْ عْلِينا…

عْلاشْ  وْلْدْتُونِي مْللِّي ما قادِّينْشْ عْلِيَّ؟

أو ما يْبْغِيوْناشْ نْخْرْجُوا مْعاهُمْ….

خافُونا نْحَشْمُوا بهُمْ…إوا وْلْدْ أو كَبَّرْ…

المثل كا يْقُولْ :

العصا لمنْ يَعْصا

ولكن أنا قْبْلْ ما نْخْلَقْ كانت أمِّي أو البَّا

دايْرِينْها فْ  البْروكّْرامْ  دْيالْهُمْ

كْالك أنا مقَلَّقْ من عند الله

إيهْ عل الأيامْ…دازتْ طايرة

عاد البارحْ كنت مادْ إيدِّي المعلم

فْ الكف…فْ ضهر الكفْ..و فوقْ الصَّبْعانْ

مْللِّي المعلمْ كايشوفْ باللِّي إيدِّي تْنْفْخُوا

كايْعَيَّطْ لْجوجْ صْحاحْ كايْشْدُّوا لِي رَجْلي

والمعلِّمْ بالعصا…هاكْ  بالاكْ…

كاتْسمعْ واحد الصوتْ…

زِيوْ…زِيوْ…زِيوْ…زِيوْ…

كْالكْ مقلَّق من عند الله

انْت مْشيتِي المدرسة باغِي تْتْعَلَّمْ

كّْالْكْ أطْلبُوا العلم من المهد إلى اللَّحدْ

انتَ كاتْكُونْ طالبْ غيرْ السْلاكْ

كولْ نْهارْ مخْلوعْ لا تْجي ساعة اللَّحْدْ

فْ شي هراوة ديالْ العْصا

أطلبو العلم ولو فِي الصِّينْ

كُونْ لْقِيتِي الطِّيرْ لها مللِّي المعلم

كايْحَرَّشْ الصحاحْ إي شْدُّوكْ

كْالْكْ مقلَّقْ من عند الله

زَعْمَة الفالْطة ما دْيالْ حَدْ

أنت هاكْداكْ خْلاقِيتِي

عْلى أنا مللِّي خْرْجت من كرشْ أمِّي خرجت كانْدْفْلْ؟

أنا بْ الصَّحْ مْقَلَّقْ أو بْلا قْياسْ

ولكن الوقتْ اللِّي صَنْعاتْني

أنا ساكْنْ فْ واحْدْ القالَبْ ديال التقْلِيقة

هو اللِّي كايْحْمِينِي من الظلم

كاين اللِّي غِيرْ بالشُّوفة إي جَمْدْكْ فْ البْلاصة

مْرَّة …مْرَّة كانْقُولْ الله يْنْعَلْ الشيطان

أو كانْ خْرجْ مْنُّو أو كانْذْخُلْ فْ قالبْ الدْراوْشْ

كانْلْقى مْراتِي مْوَجْدَة لِيَّ واحْدْ اللاَّئحة ديال الصداعْ

عْلاشْ دَرْتِي…عْلاشْ فْعَلْتي…عْلاشْ تْرَكْتِي

وْ الناسْ غِيرْ كايْشُوفُنِي وْاللِّيتْ درويشْ كايْحْلْبُونِي

هااللِّي كايْجِيبْ أوْلادُوا وْ إي جِي إيتْبَحَّرْ مع راسو عَنْدِي

بالشْهَرْ  وْاللاَّ  كايْ سيفْطْ  وْلادُو  لْعنْدِي عاد كايْجِي مع مرتُو

ماكا يْفَكْرُوشْ باللِّي عَنْدْكْ حياتكْ أو وْلادْكْ….

والجِّيبْ  عْلى قْدْ الحالْ…

واللاَّ كايْبْغِيوْكْ تْسَلَّفْهُمْ….

أنا كَسوْة التقْلِيقة امْوافْقانِي بْحالْ الجَوْ…

مْواتْيانِي…جايَّا مْعايا هي هذِكْ…

sur mesure…السِّيرْ مِيزِيرْ…

هاكْدا ماكايْطْمَعْ فيَ حدْ…

اللِّي بْغا إيجِي لْعَنْدِي مرحبا ولكن بالقانونْ

اللِّي بْغا إيتْسَلَّفْ حْثَّى كايْتْزَيَّرْ عادْ كايْ دقْ عليَّ

 

وْاللِّيتْ لابْسْ قِناعْ التقْليقة باشْ نْدافْعْ على راسي

لِأنّ كَسوْةْ الدَّرْوِيشْ ماتْصْلاحْشْ فْ هذا الوَقْتْ

أنا فْ حربْ بين القُوَّة وْ الحُكْرة

أنا ما مْقَلَّقْشْ من عند اللهْ

أنا مقلَّقْ من عند العبد

من عند العبد

العبد 

 

سعِيدْ هْبْطْ غِيرْ بْشْوِييَّة عْلى رْكابِيه

 

 

 

بْدا كايْضْرْبْ الأرضْ بْ يْدُّو

أو هو كايْقُول

عْلاشْ….عْلاشْ….ياربِّي…عْلاشْ

 

ناض من الأرضْ بَعْدْ ما إسْتَنْشَقْ الهوا

أو هو إي دور عَند الجمهور أو قالْ

 

مْنْ بَعْدْ أو نْحكِي لكمْ

 مللِّي شْدِّيتْ فْ واحْدْ الدرويشْ

 كان كايْسْعى…أو بَرَّدْتْ فيهْ غْدايْدِي

 الدَّابْزْتْ مْعاهْ أو معَ واحدْ لْمرا

كاتْسعى حثى هي بْوْلادْها…

 

إوا خَلِّيوْنِي حثى يْبْرْدْ دمِّي…أو مانْبْقاشْ مْقَلَّقْ

أو نْحْكِي لكم…

دابا بَدْلُوا ساعة بْ أخرى عافاكُمْ

والله يْرْحمْ لكم الوالْدينْ

يااللاَّهْ فَرْقُوا عْلِينا الجْماعة….اللِّي عَنْدُو شِي شْغُلْ إيمْشِي يْقْظِيه

واللاَّ شِي دارْ إيمْشي لِها…

 

 

مافِيَّ مانْدَّابْزْ مْعاكُمْ حثى نْتُوما…

ياللاَّه….ياللاَّه….سيروا…

مالْكُمْ كاتْحَمْرُوا فِيَّ…ماعْجْبْتْكُومْشْ…

أنا حمارْ…اللِّي كانْعاوْدْ لِكُمْ قْصْتِي.

كِما كانْ كايْعَيَّطْ لِي البَّا …أنا بْغَلْ…

عْرَفْتُوا آشْ إيجِيكُمْ مْلِيحْ

قَلْبُوا الصَّفْحة….

 

 

رانِي جامْعْ واحْدْ مولاتِي الدَّفْلة….

كاتْعَيَّطْ أنا بالله أو بالشْرعْ…

غِيرْ حْشْمْتْ…رانِي سادْ عْلِيها حْثَّى تْمْشِيوْا

أو نْرْجَعْ لْسْطَحْ لْعَنْدْ مْراتِي…تْجُرْ لِي الصَّفَّارَة

باشْ نْتْسَرَّحْ….

حْبْسْ…حْبْسْ…ياللاَّهْ إلى كُنْتُوا دْراوْشْ مرحبا

اللهم فيكم انتُوما

مازلين هنا

 

كون ما حشمت كونْ…

دابا نْ…
 

و التُّوما عطيوْني بالتيساع

ها العار

الله ينعل اللي ما يحشم

حاضيين غير التبركِيكْ

التُّوما بعدُوا مني

أنا اللي غ نخوِي هاذ البلاصة

نمشي نطلع للسطح نبرد جنوني

أو نرمي الدّفلة على اللي قابلة على حماقي 

 

قالك أنا مقلق من عند الله 

ههههههههههْ

توجه سعيد للسطح


أو نزل الستار

 

أو من وراءه  كانْ سمعوا سعيد كايْ غوتْ

 

وا ديك اللفعة الكرطيطة

وا بنادمة

وا..يخ…تفو..

 

ilham charifa boussafa 28/04/2008

 

 <a title= » Site déposé sur CopyrightFrance.com  » href= » CopyrightFrance.com

 

2 Réponses à “مسرحية فردية من تأليفي…لَمْقلّق من عند الله”

  1. radovane dit :

    tbark allah 3lik a lalla .

  2. siham dit :

    oulah ila makhlliya mangolik ghir tbrklah 3lik msrya zwina bazff ou koulch li gatktbi oulah bonne chance pour toi lah m3ak …..

Laisser un commentaire

 

cornillonchristophe |
Les Livres de Loïc ! |
UN PEU DE POESIE |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Franck Bellucci
| Les maux du coeur
| Mes mots...