Nouamane lahlou

Posté par ilham charifa boussafa le 7 juin 2008

 

7094ha0.gif

 

vol12.gifvol12.gif

vol12.gif….

la photo de profil de Nouamane Lahlou

إلهام بوصافة

.

زجالة مغربية بالمهجر

.
لمن يهوى الزجل المطرز بريحة وثقافة البلاد .

.
صور شعرية قوية ، ونادرة متجذرة من الأمثال الشعبية .

.
برافو إلهام

..

.

 

شكرا جزيلا لك أيها الفنان المتواضع و الطيب أخي نعمان لحلو

تحياتي

..

Si vous voulez partager ma joie

Ouvrez ce lien

.

 

.

fleche041.gif

https://www.facebook.com/nouamane.lahlou/posts/598397823660213  fleche041.gif

fleche041.gif

..

.

.
تحياتي
.

 

Photo de Ilham Boussafa.

vol12.gif

1f1233ca21ms6.gif

vol12.gif

16 Réponses à “Nouamane lahlou”

  1. حبيب فارس dit :

    شكراً جزيلاً للملهمة الشريفة الصافية!

    كتب بواسطة حبيب فارس في 2008-06-12 14:36:01

    عزيزتي الشاعرة المبدعة..الرّاقية والرقيقة إلهام شريفة بُصَفا
    تحياتي الطيبة

    وإن كنت لم أفهم كامل مفردات قصيدتك الرّائعة “مرَّة مرَّة خاصنِي نْحْماقْ”،
    إلاّ أنّ روحها انسابت بسرعة بالغة وبلا جواز سفر لتعانق روحي بحميمية ودفء منقطعا النظير، وكم طربت لموسيقاها العذبة التي جسّدت انتمائي إليك كإبنة لدمي ووطني ومشاعري.

    ولقد نقلت قصيدتك إلى منتدى “ورقستان” الذي أنتمي إليه،
    كما ينتمي إليه عدد من الزميلات والزملاء المغاربة المبدعين،
    ورجوتهم أن يفصحنوا القصيدة أو يشرحوها بالفصحى ويعرّفوا أعضاء المنتدى على هذا النوع الأدبي المرموق وعلى شاعرتنا المبدعة إلهام.

    وأؤكد لك سيدتي أنني منذ قرأت رائعتك اجتاحتني
    رغبة جامحة للإطلاع على المزيد من هذا النوع الأدبي الجميل،
    إضافة إلى اهتمامي الأساسي ومتابعتي الدؤوبة للنتاج الأدبي المغربي عامّة.

    دمت سيدة للإبداع والإلهام أيتها الإسم على مسمّى

    شكراً جزيلاً للملهمة الشريفة الصافية!

    حبيب فارس

  2. Habib Fares dit :

    عذبة الرّوح الملهمة الشريفة الصافية

    طاب يومك وكلّ الأيام

    لقد أفحمت غروري وأخجلت تواضعي وأربكت مفرداتي بكلماتك الطّيبات، فأنا سيدتي لا أستحقّ كلّ هذا الإطراء، الذي إن دلّ فإنه يدلّ على فيض تهذيبك ورقّة شعورك وشعرك وبراءة الطفولة التي تسكن خيمة صدرك.

    أشكرك من جديد عزيزتي على اهتمامك، خاصّة تحميل موقعك الجميل لردّي وإهدائي إلى هذا المنتزه النّضر

    آسف جداً لأن لغتي الفرنسية قد اجتيحت باللغة الإنكليزيّة على مدى ما يزيد عن ثلاثة عقود متواصلة أمضيتها في أستراليا، فلا أستطيع التواصل معك إلاّ بلغتنا الأم العربية لأتابع بشوق مسيرتك الإبداعيّة، التي أتمنى من أعماق قلبي أن تتكلل أبداً بالنجاح الموصل إلى شاطىء التحام نفسك مع نفسك بطمأنينة ووئام

    دمت صديقتي الجديدة مبدعة وملهمة
    وعاشت الأسماء التي تنطبق على حاملتها

    مع خالص احترامي ومودّتي
    حبيب فارس
    سيدني – أستراليا

  3. fatiha dit :

    بعد كل ما قيل لا أجد كلمة أعبر بها عن اعجابي بشعرك الهام,فما قاله الأستاد فارس يكفي,أو ربما لا يكفي,لكن كل ما سأقوله لن يصل الى مستواه
    تحية عربية للأستاد فارس في غربته,وأتمنى الهام أن تنشري بعض أشعاره على موقعك

  4. Habib Fares dit :

    fatiha a dit:
    16 juin 2008 à 14:00
    بعد كل ما قيل لا أجد كلمة أعبر بها عن اعجابي بشعرك الهام,فما قاله الأستاد فارس يكفي,أو ربما لا يكفي,لكن كل ما سأقوله لن يصل الى مستواه
    تحية عربية للأستاد فارس في غربته,وأتمنى الهام أن تنشري بعض أشعاره على موقعك
    —————————-
    عزيزتي فتيحة

    عرفتك سيدتي، كما عرفت العزيزة، إلهام، من أولى كلماتك، فلا يحتاج المرء إلاّ لومضة واحدة كي تعانق إشعاعات عينيه أشعة النجوم.

    ومضتاك المنيرتان للشاعرة المبدعة إلهام شريفة بُصَفا ولي تعبقان صدقاً وطهارة روح، يختصرا المسافات ويوحّدا الزمكان المذيب جليد الغربة والمدفىء صقيع المنفى.

    ما أحوج شعوبنا ونساءنا خاصّة، لمثيلاتكنّ أدباً وكفاحاً من أجل الإنعتاق والتقدّم، وكم أنا سعيد وفخور بالتئام شملي وإياكنّ.

    دمتا ذخراً للإبداع وملهمتان للمبدعين.

    مع فائق حبّي واحترامي وأطيب أمنياتي لكنّ بوافر الصّحة، السعادة والنجاح

    حبيب فارس

  5. fatiha dit :

    شكرا أستاد فارس,كلك لطف وأدب ولباقة,كلماتك أسعدتني كثيرا

  6. fatiha dit :

    نسيت أخ فارس أن أنصحك بتصفح كل ما تكتبه شريفة,لن تندم على دلك أبدا,ستستمتع بكل ما تكتبه,من خلال كلامك يظهر أن الشعر والكلممة الموزونة عموما يخترقك,كل ما يؤسفني هو عدم تمكنك من اللغة العامية المغربية,لأن لها فعلا أشعار بالعامية جد ممتعة,أنا شخصيا لا أمل من قراءتها ,و في كل مرة أتفاعل معها بنفس الحدة
    قراءة ممتعة

  7. fatiha dit :

    لحظة جنون

    ويح الشاة,ويح الوطيئة الحقيرة
    من غير شاة تسلم نفسها وترضى بالضغينة
    من أغبى من شاة تضع نفسها رهينة
    من تضع القيود حول جسدها,وتغض طرفها في انتظارالفرج
    هدا الكابوس الأحمر,من أباح له المماطلة والخديعة
    أفعى الأعماق تتخبط في الرديلة,من أظافرها تصنع سما
    تشحنه الشياه الدليلة
    من هده الفاضلة التي فقدت وجهها تحت ثقل الأصباغ
    من خلف الحبل يشده
    من يفتح أبواب المجزرة,ويقول للشاة تفضلي أيتها الحسناء
    من يغري بالجلوس على كف الجنون ساعة
    تفقد بعدها كل شيء
    لصالح من تتنازل مريم عن بكارتها
    أين عيسى ليحمي بكارة أمه
    هده المجنونة التي فقدت نفسها
    أين أنت أيها العالم لتشهد سقوط حصن
    لتضحك ملء فيك أوتبكي للسداجة
    حين كان البدء كان لمريم مبدء تنازلت عنه
    لصالح مكسب لم تنله أبدا,لأنها لم تدره أبدا
    لفها الغموض و الجنون حتى صارت أتفه من رتيلاء
    من علمها احناء الرأس,من كان وراء ترويضها
    من استطاع اقناع الشجرة بخلع ثوبها…لتبدو أجمل
    ليلة عرسها

  8. ربيع من أستراليا dit :

    سيدتي إلهام
    أشكرك على هذا الكرم جزاك الله خيرا
    أحببت طريقتك في الكتابة
    أنت فيلسوفة رائعة
    طبيبة نفسانية ممتازة لأنك تحلِّلين الأشياء بطريقة فنية
    ربيع من أستراليا

  9. fatiha dit :

    شكرا شريفة على هدا البيت الجديد,بيت الشعراء,هدية رائعة من شاعرة رائعة

  10. حبيب فارس dit :

    أختي الملهمة الشريفة الصّافية

    جزيل شكري لك على استحداثك لبيت الشعراء كجناح في قصرك الدافىء
    الكبير ، خاصّة وأنّك استضفتيني في هذا الجناح الكريم

    تحيّاتي الحارّةوأطيب أمنياتي لك بوافر الصّحة والسعادة والإبداع

    مع خالص احترامي وحبّي
    حبيب

  11. khalid dit :

    tahiati l okhti ilham
    kif daira aloghrba maak ,
    maarftch wach kriti akhir taalik ali ktebt lik ou jawbtak al tasaolate li trahti aalia kan tsana jawab dailk bach nchllah nbdaw l3amal ghadi ikon t3awon motmir.

    chokran okhti ilham ana 7alaine bi sadade irsal al aghani.

  12. khalid dit :

    salam charifa
    b’nisba l’oghnia aw bnisba li sma3ti hia mn awl charit hadi 8 sanawate ya3ni tajriba mohima
    3andna chkal m’khtalef ou jdid howa li kan 3amlo 3lih 7aliane matalan idkhal alate jadida
    kol oghnia ikon 3andha chakl khass biha 3al moustawa al alate ou ba7t mousi9i
    lihada fa 7alian kan t3amlo m3a mowazi3 ali 3ando may gol
    ana 7aliane kan rsal lik aghani mn charit jdid ali kif goltlik mazal kan derbou 3lih.

  13. ammari dit :

    أرجو أن تتقبلي ملاحظاتي بصدر رحب بعيا عن المجاملات…
    بداية أحس أنك لا زلت طفلة صغيرة ودخلت عالم الزجل وهو فن له شروطه اللغوية والا يقاعية ..وعليه لا حظت أنك لا تتقنين العامية المغربية ربما لكونك لا تعيشين في المغرب ..لذا من واجب الاسرة أن تلقنك اياها أو أن تحتكي بالمغاربة في سنك…أقول هذا لأنني لا اعرف شخصيتك كما انك لم تقدمي نفسك للقراء…اعلمي يا ابنتي أن الموهبة وحدها لا تنتج مبدعا على الا طلاق فلا ب من الدراسة والا طلاع على اللغة وقوانين الا باع الشعري..
    الملا حظة الثانية تتعلق بعدم تنظيم ابواب مدونتك…لذا أرجوك أن تنقحيها وتنطميها وتزيلي منها بعض العبارات التي ق تفقدها قيمتها وانت تعرفينها
    مودتي الخالصة
    محمد عماري/المغرب

  14. حبيب فارس dit :

    عزيزي الأستاذ محمد عماري

    كما تمنّيت حضرتك على الشاعرة إلهام بصفا أن تتقبل ملاحظاتك بصدر رحب بعيداً عن المجاملات أرجو أن تتقبل ملاحظاتي بنفس رحابة الصدر

    أولاً: أنا من أصل لبناني والزجل المغربي شبه مجهول بالنسبة لي، لذا قد يضفي هذا الأمر موضوعيّة إضافيّة على ملاحظاتي التي لا تخص كثيراً الشاعرة إلهام بصفا بقدر ما تعبّر عن اختلاف معك في الرؤية والرؤى حول فهم الشعر وضرورة خروج النقد من قوالبه الكلاسيكيّة الجامدة، بوصفه (أي النقد ) كما هو الشعر جنس أدبي يستلزم مقومات الإبداع والتطوير ليستطيع مواكبة الأجناس الأدبيّة الحداثيّة، خاصة تلك الخارجة عن المألوف شكلاً ومضموناً

    ثانياً: تأخذ على الشاعرة عدم إتقانها اللغة المغربية العامية لتحرمها من التعبير عن مشاعرها إلى حين إتقانها هذه اللغة، بكلام آخر ، ومع أنك لاحظت عامل تأثير الهجرة على أدوات التعبير اللغوية، لم تستطع تقبل إمكانيّة الكتابة الشعريّة بالأدوات اللغوية المتاحة، وبذلك تكون قد رفضت مبدأ تجديد الشعر وفق البيئة التي نمى فيها، وحصرت عمليّة الكتابة الشعرية بأحاديّة الأدات اللغوية، في عصر بتنا فيه نقرأ روائع شعريّة (وبلغات مختلفة) لشعراء يمتلكون قدرات لغوية عالية، لكنهم قرروا طوعاً الركون إلى لغاتهم ولغات الناس العادية(وحتى المكسّرة) ضاربين بعرض الحائط بكلاسيكيات أسلافهم الجامدة

    ثالثاً:استشفّيت من كتابات الشاعرة، دون معرفتها، أنها (لا زالت طفلة صغيرة)أو هكذا أردت أن تخاطبها (وفي ذلك نزعة فوقيّة ظاهرة) أعقبتها بخطاب تأستذي نافر ( إعلمي يا إبنتي…) من شأنه أن يسبب إحباطاً ليس لفتاة صغيرة صاعدة، بل ولروّاد الشعر أنفسهم

    رابعاً: ثم إنك ركزت على (قوانين الإبداع الشعري) كأنها آيات قرآنيّة لا يجب المسّ بها. وهنا أريد لفت انتباهك إلى أن الخليل نفسه صاغ قوانينه وعروضه بالإستناد إلى ما قرأه من شعر العرب الذين سبقوه، يعني كان الشعر قبل القوانين، وليس العكس، ومن يدري كم من القوانين التي ستسنّ في المستقبل بناء على ما تعتبره حضرتك غير شعر ، أو شعراً ناقصاً

    خامساً: عودة للبداية، ما هو سرّ استمتاع شخص من أصل لبناني، شبه جاهل بالزجل المغربي؟ وهل يا صاح بإمكانك أن تطرب (أو تريد الطرب) عنّي بالموسيقى التي سمعتها لدى قراءتي لأشعار إلهام بصفا؟ أم أنه من حقك قطف (بالنيابة عني) مئات المفردات والجمل الشعرية من أشعار شاعرتنا التي توفر لي الإطلاع عليها؟ أرجو من حضرتك إعادة النظر بموازين النقد الصدئة التي تطلب من الشاعر كتابة ما يريده الناقد كما يحلو لها أن تكون قراءات القارىء كما يريدها الناقد

    سادساً: كذلك أتمنى على حضرتك أن تتمعن في فكرة (الإبداع لا يبدع مرتين) يعني أن عمليّة الإبداع هي في تقديم الجديد وليس ما كان جديداً بالأمس، ما يجعل كل الأدوات الفنّية(بما فيها اللغة)عرضة للتجديد والتطوير الدائمين إذا كنا فعلاً غيورين على العمليّةالإبداعية

    سابعاً: ولقد طالت ملاحظاتك أستاذي العزيز، حتى مسألة تنظيم الشاعرة لأبواب مدوّنتها. لا أجد هنا مفارقة بالمقارنة مع غيرها من ملاحظاتك، فهذه الملاحظةوما سبقها هما وجهان لعملة واحدة، يعني (إفعلي كما أشاء أنا) ولا دخل لك بما يعنيك يا ابنتي الصغيرة! ولم يبق أمامك أستاذي الكريم سوى أن تطلب من (فتاتك الصغيرة) استشارتك حول كيفيّة تسريح شعرها

    ثامناً: أهمّ ما تعلمته من المجتمع الغربي ، خلال إقامتي ربع قرن في أستراليا، أن العقل الغربي يعمل على إخراج أجمل ما في الآخرين. فهل يا ترى يكون أحد أهم أسباب تخلفنا (نحن العرب) أننا لا نعرف إلا كيف نخرج أسوأ ما في الآخرين

    تاسعاً: اعذرني أستاذي الكبير لاستمتاعي بما تكتبه شاعرتنا الواعدة حتى لو كان لا يمتعك

    عاشراًوأخيراً: أحيلك أستاذ عماري إلى نص جبران خليل جبران الشهير: لكم لغتكم ولي لغتي

    وكان الله يحبّ المشجعين لا المُحبِطين

    حبيب فارس
    سيدني – أستراليا

  15. lahlou anas dit :

    سلام الله عليك أيتها السيدة الكريمة
    أهديتنا كنزك الثمين من غير أن ندفع ريالا واحدا
    تستحقين كل التقدير و الإحترام…
    أتمتع بكل ما تكتبين من شعر عربي،زجل مغربي،حكم
    لك طريقة جديدة في الكتابة .. أحزن وأضحك في الوقت نفسه
    .أحببت كثيرا أيضا تفننك في إدخال
    العبارات المغربية في الزجل هذا رائع و جديد على القارئ
    بالنسبة للحكم والأمثال أنا فخور بك
    لأن بعد عبد الرحمان المجدوب والحكم القديمة لم أسمع بأحد
    كتب حكما و أمثالا وخصوصا نحن بحاجة إليها في هذا العصر
    لست تقولين الحكمة فقط بل تضحكين القارئ في نفس الوقت ولاحظت لعبك المفرط بالعبارات
    المغربية حتى في الحكم ….أتمنى….وأتمنى أن يحفظك الله أيتها السيدة الفاظلة
    ****

    لست طفلة صغيرة كما قال عنك الشاعر محمد عماري
    ****
    ولا مراهقة….وذلك واظح من خلال ما قرأت

    ****
    لست تلك المهاجرة التي عاشت منذ صغرها في باريس
    ****
    بل أنت والله أعلم
    إمرأة عاشت طفولتها و شبابها في المغرب في مدينة مكناس
    ما دمت قد كتبت
    زجلا رائعا عن مكناس وعن تاريخها….
    من يكتب عن الغربة كما كتبت سيدتي وعن تاريخ مكناس
    فهو شخص ترعرع و درس في وطنه
    ***

    وإذا كانت أزجالك ك…هي مغيارة….عندما تجيبين الفنانة لطيفة رأفت
    و تجيبين الفنان عبد الهادي بلخياط….إلى آخره…
    إذا كانت حقيقة …فأنت يا سيدتي
    تعانين من مرض يعذبك…
    إذا كان كذلك ….
    أطلب الله أن يفرج عنك و يعطيك الصحة والعافية
    ******
    ********
    أيها الشاعر العظيم***
    حبيب فارس***
    سامحني إذا كنت لا أعرفك
    ***ولكني من اليوم سأكون سعيدا لمعرفتك والتمتع بما أبدعت
    أحييك أخي
    * **لأنك دافعت عن مغربية هاجمها أخوها المغربي و أنت لبناني الأصل لا تتكلم
    الدارجة المغربية***ورغم ذلك دافعت عنها….قرأت فقط أشعارها باللغة العربية
    وتأكدت أنها تثقن العامية المغربية….معك حق كيف لإنسان مغربي يعيش في باريس
    يثقن اللغة العربية ولا يتكلم لهجته المغربية؟؟؟؟
    لا يعقل
    أيها الشاعر الكريم
    إن السيدة إلهام تثقن الدّارجة المغربية كما تتنفس بل هي جد ذكية
    لأنها تلعب كالطفلة …ليست الطفلة كما نعتها الشاعر عماري
    بل تلعب كالطفلة بالعبارات المغربية…فتجعل من الزجل أو الحكمة نكتة
    أنا أتمتع دائما وأبحث عن حكمة جديدة أو شعر…
    لها ذكاء عالي
    إذا كانت السيدة إلهام لا تثقن العامية المغربية يعني هذا بأني أنا لا أتكلمها
    لم يفكر الشاعر عماري أنه عندما قال أنها لا تثقن العامية المغربية أنه مس كل المغاربة
    أتمنى من هذا الشاعر أن يأتي بدليل يؤكد ما قال حتى نتعلم لهجتنا المغربية
    *
    لقد زاد إعجابي بك سيدتي الفاظلة لأنك تركت تعليق الشاعر لم تمسحيه لأنك واثقة من نفسك
    تركت المجال للمغاربة للدفاع عن لهجتهم….
    أحسست أن الهجوم لم يكن متجها إليك وحدك
    بل لكل المغاربة……
    أنا أتسائل أي دارجة يتكلم هو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ******
    شكرا لك أيها الشاعر العظيم لأنك دافعت بكل قواك عن شاعرتنا والحكيمة
    بهذا فأنت قد دافعت عن الحرية في التعبير لكي يتعلم الصغير من الكبير والكبير من الصغير
    سأكون سعيدا عندما أقرأ أشعارك……
    سيدتي إلهام كتاباتك عن الأوجاع و الآلام في منتهى الروعة…لأنني أحسست أنك تتوجعين فعلا
    أطلب الله أن يخفف عنك و أن يشفيك
    أنا أحييك لأنك تبدلين مجهودا جبارا لكي نتمتع نحن رغم آلامك
    أتمنى أن تكون الآلام فقط في كتاباتك و أن لا تكون حقيقة.
    لحلو أنس

  16. zayat omar dit :

    السلام عليكم
    لقد بدأت أشك في نفسي…..أنا أيضا لا أتكلم الدرجة المغربية إذا كانت السيدة إلهام
    الطفلة..ههههههههه كما قال الشاعر عماري لا تثقن العامية المغربية
    يعني ٤٧ سنة مرت وإنا أعيشها في المغرب لم أتكلم الدارجة…..
    فأي لغة كنت أتكلم إذا…أمي …أبي…إخوتي…أصدقائي..
    أنا أتسائل؟؟؟؟
    أتمنى أن تجيبنا أيها الشاعر المغربي..لكي أعلم أمي.. أبي والكل الدارجة بفظلك

    شكراااااا لك أيها الشاعر العظيم على دفاعك عن محبوبة الشعب المغربي السيدة إلهام
    لقد بدأت أحفظ حكمها و أمثالها وأضحك كل من حولي بفظلها…فهي كنز لنا
    أنا متأكد أنها ستذخل كل القلوب….فهي شاعرة الشعب كله ببساطتها وشعبيتها
    أما حكمها ستذخل التاريخ المغربي….إنشاء الله
    أنا أيضا أيها الشاعر العظيم حبيب فارس سأقرأ أشعارك وأنا متأكد أيضا أنني سوف أتمتع
    أختي الكريمة إلهام شكراااا لك
    أتمنى لك الشفاء من آلامك لأنني من خلال أشعارك أحسست أنك مريضة
    أتمنى لك الصحة و العمر الطويل حتى تروينا من إلهامك يا إلهام
    أنتظر من الشاعر عماري أن يعطينا برهانا واحدا من أشعار إلهام حتى نتعلم منه العامية المغربية
    الزيات عمر

Laisser un commentaire

 

cornillonchristophe |
Les Livres de Loïc ! |
UN PEU DE POESIE |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Franck Bellucci
| Les maux du coeur
| Mes mots...